المرأة في كتابات أديب الصين لوشون

سارة الليثي

4 ديسمبر 2020

 

   حاول عميد الأدب الصيني لوشون من خلال أدبه وقصصه تسليط الضوء على قضايا المرأة الصينية ومعاناتها في حياة بائسة لا تكفل لها أي حقوق، وذلك مثل قصة ضحية العام الجديد التي تجسد معاناة امرأة صينية قدر لها أن تنتقل من زوج لآخر دون أن يكون لها أدنى حق في الاعتراض، وعندما رزقت بابن والتهمه الذئب لومت هي على انجابه من الأساس، وبدلاً من محاولة احتوائها وتخفيف أحزانها نبذها الكل حتى لا يستمعوا مراراً وتكراراً لقصتها الحزينة، حتى ماتت وحيدة في ليلة العام الجديد.

   وأيضاً في قصة آسف على الماضي التي صور فيها لوشون معاناة المرأة حتى لو حاولت اتخاذ قراراتها بنفسها وعدم رضوخها لرغبات أسرتها، ولكنها لا زالت لا تعرف طريقها وتفقد سيطرتها على قراراتها أمام من تحب، لتسلمه زمام أمرها وتفقد نفسها في حبه، ولكنه لا يقدر لها ذلك، فبدلاً من الاعتراف بفضلها إذا به مع أول أزمة تعترضهما يتخلى عن رفقتها ويطالبها بالرحيل إذ يرى أنها أصبحت عبئاً عليه، كما عمد لوشون أيضاً في قصصه إلى اصلاح النظام الأسري في الصين مثل قصته عائلة سعيدة والتي تصور المفارقة بين قصة يحاول أحد الكتاب أن يكتبها عن عائلة سعيدة والحياة التي يعيشها مع أسرته بالفعل حتى يعجز في النهاية عن كتابة القصة.

    وكذلك قصة صابونة التي تجسد الحياة الأسرية وما ينتابها من مشاحنات ومشاجرات يومية، كما صور عبثية الطلاق الذي يقوم به الرجل إرضاءً لغرائزه وشهواته دون النظر لحقوق المرأة التي شاركته الحياة حتى تلك اللحظة، وتهديدها بالخسائر والفضائح التي قد تصيبها إذا ما لجئت إلى مقاضاته في المحاكم بينما لن يخسر هو شيئاً وذلك في قصة الطلاق، ألا يذكرنا ذلك بشيء ما؟! بينما في قصته كاره البشر يصور لوشون قيام المجتمع على النفاق من خلال بطل القصة الذي طالما عاش وحيداً محاولاً الجد في عمله ولكنه أبداً لم يصل لشيء حتى بدأ يسلك طريق النفاق المجتمعي وينضم للشلليات الارستقراطية لينال من حظوظهم.

   وكذلك فعل لوشون أيضاً في قصة الغد التي دارت حول أم أرملة يمرض صغيرها الوحيد وبدلاً من إخضاعه لعلاج حقيقي فإنها تسعى لمعرفة كل ما تستطيع الوصول إليه من وصفات شعبية تقليدية من كبار السن وجيرانها في القرية حتى يموت صغيرها بين يديها ولا تستطيع إنقاذه بينما يستمر الناس من حولها في حياتهم العادية كأن شيئاً لم يكن.

    في رأيك مَن مِن الأدباء العرب أجاد تجسيد مشاكل وقضايا المرأة من خلال أدبه وقلمه؟

كتب سارة الليثي
يقدم تقرير